مـنـتـديات نظرة أمل
عزيزي الزائر /ة يسعدنا التكرم بتسجبل معنا
في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
مع تحيات الادارة
ادارة المنتدي

مـنـتـديات نظرة أمل

يسعدنا إنضمامك معنا نتمنى لك قضاء أسعد الأوقات بصحبتنا فأهلا ً و مرحبا ً
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات عمرو وسارة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: يوميات عمرو وسارة   الخميس ديسمبر 24, 2009 10:00 pm

قصة عمر و سارة بصراحة هي من احلى القصص الي انا قراتها فعلا...

و كان فيه عضوين نقلو القصة دي ليكو هما تقريبا (zoza-dega) بس ايام ما كانو مخطوبين بقى

انا بقى ان شاء الله هكملكو و هنقلكو القصة بس هتبقى قصة اتنين متجوزين *عمر و سارة* و يا رب تعجبكو
و نبدأ بالحلقة الاولى .....[/size]








الحلقة الاولى (يوم الزفاف)






أخيرا
أصبحت فى شقتى – عشى الصغير احساس جميل ان يكون للبنت بيت خاص اختارت فيه
كل ركن وكل جزء على ذوقها الخاص تفعل فيه ما تريد وتشعر بالفعل انها ملكة
متوجة – اخيرا انتهت الترتيبات والمشاوير والسهر والخناقات من اجل فرش هذا
العش الرائع الصغير – اخيرا انتهى ضجيج الفرح وتفحص المعازيم فى كأنى
هابطة من المريخ وكل واحدة من عواجيز الفرح تمصمص شفايفها وتقول ( مش كانت
بنتى احسن ؟ ) – تعبت جدا من حمل الفستان الثقيل والحذاء الضيق – سبحان
الله هو كل احذية العرايس بتكون ضيقة ليه ؟ واخيرا اخيرا ح اكون لوحدى –
ايه ده صوت عمر بيقول ( مدام عمر اجمع عندى بالخطوة السريعة ) !!! مدام ؟
انا يا بيه ؟؟

- ايه يا ستى سرحانة فى
ايه ده كله ؟؟؟ هو علشان مفيش حد فى جمالك النهاردة يبقى خلاص ؟ لا يا
هانم انا لما انده عليكى تيجى قبل ما انده مفهوم ؟ وبعدين فين القطة علشان
ادبحهالك ؟

-انت عاوز تاكل قطط النهاردة ولا ايه ؟ لو دبحتها ح اطبخهالك فورا !!!
- تطبخيها ؟!! بنات اخر زمن يعنى مش خايفة منى ؟
- لا مش خايفة فرحانة جدا وانت ؟
-
انا أسعد انسان فى الدنيا .... اول مرة بنتكلم انا وانتى من غير الف محرم
وعزول فى بيتنا الجميل بجد البيت رائع ذوقك طلع يجنن يا سارة لما كل حاجة
اتفرشت واجمل ما فيه ان حبيبتى فيه – لا لا مفيش كسوف خالص خلصنا الحدوتة
دى – شوفى انا باقول علشان ربنا يكرمنا فى حياتنا نصلى انا وانتى ركعتين
نبدأفيهم حياتنا علشان ربنا يبارك لنا كل خطوة ماشى ؟

- ماشى يا حبييبى ........
- حبيبى؟!! لا يا ستى قومى غيرى هدومك واتوضى احسن كده مش مصليين خالص !!
قمت
ودخلت حجرة النوم ولا أدرى عندما دخلتها لماذا ارتجفت ؟؟ الله يسامح كل
البنات اللى رعبونا لما اتجوزوا ليه يعنى هى حرب ؟ انا مش ح افكر فى حاجة
علشان ما اديهاش عياط من اولها ...

يا خبر ايه كل الجيبونات اللى
فى الفستان دى انا كنت شايلة حديد زى المصارعين مش فستان ... لازم يعذبوا
البنات فى كل شىء والله حرام الغلب ده ... غيرت الفستان باعجوبة وارتديت
عباءة جميلة مطرزة ولم أجرؤ ان ارتدى الطقم الذى اوصتنى أمى ان أرتديه...
العالم دى بتهرج أكيد !!!

وتوضئت فى حمام غرفة النوم وأزلت ماكياج
الفرح وأسدلت شعرى ليراه عمر لأول مرة وخرجت له لأجده غير البدلة وارتدى
البيجاما التى أوصانى العالم كله ان أهديها له وكأن الجوازة ستفشل لو لم
تهدى العروس عريسها بيجاما يوم الزفاف وسيكتب الخبر فى الصفحة الاولى
وجدته ينظر لى نظرة كلها اعجاب وحب واستقبلنى مهللا

( انا عرفت دلوقت ليه الحجاب فرض لو كنتى بتخرجى بشعرك الجميل ده كانت
حصلت مظاهرة .. يالا يا ستى نصلى أحسن كده مش ح ينفع خالص !! )

وصليت
وراء زوجى لأول مرة واحسست احساس رائع ان زوجى الامام وان الله شاهد علينا
ونحن نبتهل بين يديه ان يرزقنا السعادة والتوفيق ودعا عمر دعاء طويل وأمنت
عليه وانا أدعو من قلبى ان يحقق الله كل كلمة فيه وان يكون زوجى الحبيب
حبيبا طوال العمر والا يفرقنا الا الموت والا يدخل الشيطان بيننا ابدا ..

وانهينا
الصلاة وجلسنا واحتضن عمر يدى فى يده لأول مرة فارتجفت وظهر على ارتباكى
وصاحبنى خوفى واسترجعت كل الحكايات المفزعة التى سمعتها من أغلب البنات
وواضح ان خوفى كان ظاهر على وكأن عمرقرأ أفكارى فوجدته يحنو على ويقول :

ايه
يا سارة الرعب ده كله .. ايه يا حبيبتى هى حرب؟ ما تخافيش من اى حاجة خالص
وسيبك من الاوهام دى وحواديت البنات الفارغة ... لو كانت الارتباط مفزع
كده ما كانش الاسلام سمى الليلة دى ليلة البناء - يعنى الزوجين بيبنوا
حياتهم فى الليلة دى- وكان سماها ليلة الحرب العالمية مش كده ويا ستى
علشان تطمنى انا عاوز اتكلم معاكى واستمتع ان انا وانتى لوحدنا لأول مرة
وبعدين كل حاجة تيجى على مهلها ماشى يا قمر ؟

أحسست
بجبل أزيح من فوق صدرى وشكرت تفهم عمر ورقته المتناهية وتحدثنا طويلا
طويلا كأن طوال عمرى لم أتحدث وكان أعذب حديث شعرت به فى حياتى أتكلم مع
زوجى حبيبى وفتحت له قلبى وسقط حاجز الخجل منى وفتحت قلبى وأخرجت كنز
المشاعر التى كنت أخبؤها من يوم ان تشكلت أنثى الى اليوم وأعطيتها الى
الرجل الذى ارتبطت به ووقتها عرفت عظمة الاسلام فى تحريم العلاقات المحرمة
والصحوبية والا كيف تشعر الفتاة بهذا الشلال من المشاعر الفياضة البكر لو
كانت ألقت مشاعرها لهذا وذاك ووصلت الى زوجها وهى مليئة بمرارات التجارب
الفاشلة ؟؟؟ ... وشيئا فشيئا سقطت الرهبة و الحواجز بيننا وتحدثت القلوب
والعيون و....................... سكتت شهرزاد عن الكلام
المباح.................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الخميس ديسمبر 24, 2009 10:02 pm

يالا بقي ياجماعه مستنية منكو
الردود
ومش هكمل القصة الا لما
اشوف ردودكو
وتعجبكو القصة
وان شاء اللة هتعجبكو اوى اوى اوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   السبت ديسمبر 26, 2009 12:45 pm

جميلةا وى يا موحة

مستنية الحلقة التانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   السبت ديسمبر 26, 2009 5:05 pm

ميرسي ياقمراية
ومنورانى
واتمنى انك تتابعى معانا بقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   السبت ديسمبر 26, 2009 5:07 pm

الحلقة الثانية ( الصباحية )


استيقظت
من نومى وانا لا أدرى اين انا وأخذت أتفحص المكان بدقة وانا أبحث عن حجرتى
القديمة فلا أجدها ووجدت عمر نائم على السرير فانتفضتوكدت اصرخ فى وجهه ثم
تذكرت كل شىء وأخذت أضحك فى سرى وانا أتذكر أمى وهى تقول لى ( انتى يا
سارة لما بتصحى من النوم ممكن تطلبى البوليس للى قدامك عقبال ما تعرفى
انتى فين ؟)
عندها حق لازم اتخلص من العادة دى مش كل يوم ح أصحى الراجل
مفزوع كده .. وأفقت لأجد ان جرس التليفون يرن من فترة وخرجت على أطراف
أصابعى حتى لا أوقظ عمر ... ووجدتها ماما كما توقعت (الحمد لله انها لم
تكن حماتى!!! )

- صباح الخير يا ست العرايس صباحية مباركة .
- صباح النور يا حبيبتى .
- انا ما نمتش خالص قلقانة عليكى .....
- انا الحمد لله كويسة ( اه لو الامهات تبطل القلق ده )
- !!!!..... طيب يا سارة احنا ح نيجى لك بعد الضهر شوية
- تنورى يا ماما ....
طبعا
ماما أحبطت من ردى خلاص فعلا حاسة ان لى حياة مستقلة وانى لست فى حاجة انى
أقول كل شىء لماما وبعدين عاوزة ماما تتعود على الوضع ده علشان ما يحصلش
مشاكل بعد كده
ووضعت السماعة لأجد التليفون يرن مرة أخرى( واضح ان
تليفونا هو الوحيد فى مصر!!! لأجد مكالمة مشابهة من حماتى وانهم برضه ح
ييجوا بعد الضهر ( والدعوة عامة وحتبقى لمة !!! )

استيقظ عمر وهو يبتسم ويقول : ( صباح الفل يا حبيبتى اهو ده الصباح ولا بلاش .. بجد ملكة حتى وانتى صاحية من النوم )

ابتسمت له وقلت أسد نفسه بسرعة فأخبرته ان كل العالم ح ييجى لنا بعد الضهر يعنى بعد ساعة تقريبا
ووجدته
يقول : يا ستى يشرفوا بس بجد مفروض ان الأهل يسيبوا العرايس شوية ياخدوا
على الوضع الجديد وعلى الحياة الجديدة مش هجوم كده من أولها ماهم لسه
سايبنا من كام ساعة ... حيكون حصل لنا ايه يعنى ؟ وبعدين انا ما نمتش طول
الليل من شخيرك يا سارة !!!

- شخيرى ؟ وكان ردى ان قذفته بكل مخدات الأنترية ولقنته درسا لا ينساه فى احترام حرمه المصون اللى هى أنا!!!
- يا ساتر يا رب ده انتى شرانية الواحد ما يعرفش يهزر معاكى شوية ؟

- لا يا سيدى ما عندناش رجالة يهزروا ... يالا تعالى نشوف ح نقدم للجماعة ايه ؟؟
ودخلنا
المطبخ وأعددنا ما سنقدمه للضيوف واعدنا ترتيب المنزل علشان الناس اللى ح
تيجى تتفرج على الفرش الجديد وغيرت ملابسى وارتديت طقم جديد وحذاء بكعب
عالى لأول مرة وربنا يستر واعرف امشى فيه ..... وخلاص بقى ح اعيش فى دور
المدام ... ووجدت الباب بيرن ووجدت الاسرتين سوا مش عارفة ازاى ؟!!!!
ووجدتنى
مفروض على أستقبل حوالى 18 فرد مرة واحدة ليه كده بس ؟ ما علينا المشكلة
الأزلية ان الناس اللى بتيجى بتتفرج على كل الشقة حتى المطبخ يعنى مفروض
ان اول ما الناس يشربوا حاجة أغسل الكاسات فورا علشان الفرجة تبقى كاملة
.....

وهكذا وجدتنى تحولت الى نحلة مكوكية اشيل وأحط وأغسل وأفرج
الزباين أقصد الضيوف على الشقة حتة حتة ومش عارفة ليه العروسة بتفتح النيش
والدواليب وكل الفرش وكل الأطقم لكل واحد ييجى ؟؟؟؟؟؟؟؟ فعلا حرب مفروض
الضيوف ييجوا يقعدوا فى الصالون فترة بسيطة ويلقوا نظرة سريعة على الفرش
ويباركوا ويمشوا وخلاص وبلاش التفتيش الذاتى ده ... لكن تقول ايه الواحد
كان اتجوز فى الصين أحسن !!!!


ايه
الشغلانة دى ؟ ده بيت ابويا ما كانش زحمة كدة ؟؟؟؟ الناس دى ح تمشى امتى
انا تعبت وسارة ياعينى ما قعدتش لحظة ولما جيت أشيل معاها الصوانى ماما
قالت لى ( يعنى عمرك ما ساعدتنى يا عمر ؟!! ) الحمد لله ان سارة كانت فى
المطبخ مش ناقصين نكد !!!!


وأخيرا أخيرا
مشيوا وانا اكاد أبكى من التعب لأنى اصلا لسه تعبانة من مجهود الفرح حرام
الظلم ده ..... ووجدت ماما تميل على وهى ماشية وتقول لى خلى بالك من نفسك
يا سارة وماتتعبيش نفسك ( مش عارفة ازاى ؟)وعلى فكرة خالك وخالتك واولادهم
جايين لكم بعد العصر شوية .......... وعمة عمر وجوزها واولادها جايين
بالليل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!حراااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الجمعة يناير 01, 2010 7:25 pm

فين الردود ياجماعه
ايه
ايه
ايه
طيب الحلقة التلته اهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الجمعة يناير 01, 2010 7:26 pm

الحلقة الثالثة



يااااااااااه
دى فعلا حرب ايه كل المهنئين دول انا حاسة انى كنت عانس مثلا ومصر كلها مش
مصدقة انى اتجوزت فجايين يتأكدوا بنفسهم أحسن تطلع اشاعة !! ضيوف ضيوف
ضيوف ....طول النهار والليل ومفروض أكون طول الوقت مستعدة ولابسة لبس فى
منتهى الشياكة وكعب عالى حتى لو لطعونا ساعتين تلاتة مش مهم كعادة
المصريين يقولوا لك (حنعدى عليك اخر النهار!!!) الكلمة دى بتثير جنونى
يعنى الساعة كام ؟ وطبعا لازم البيت يبقى مفيش فيه ذرة تراب او طبق فى
الحوض طوال اليوم علشان حملة التفتيش الذاتية وتكون النتيجة اننا مش
عارفين نخرج ولا نتفسح ولا حتى الواحد يقعد على راحته حاجة تفلق !!!
سارة


هو
الجواز ح يطلع مقلب ولا ايه يا رجالة؟؟؟؟؟ انا حاسس انى فى الصين الشعبية
رجالة وستات والكارثة فى الاطفال اللى مش بيحلى لهم أكل الشيكولاتة ومسح
ايديهم الا فى الصالون اللى الواحد دافع فيه دم قلبه .. واللى يفرس أكتر
موضوع الهدايا ده كل واحد جت له هدية مش عاجباه ييجى ويديهالنا وطبعا احنا
كمان مش محتاجينها وقليل جدا الهدايا النقدية .. ده الواحد بقى على
الحديدة من مصاريف الجواز والفرح وقلنا ح تفرج من نقوط الفرح يقوموا يدوها
هدايا مالهاش لازمة ؟ ده الواحد كده مش ح يعرف يعمل منظر فى شهر العسل ولا
ايه و مش ح اعرف أفسح سارة فى مكان كويس ؟ شكلها كده ح ترسى على شقة خالى
فى اسكندرية مع سلفة ابوية لا ترد .... وربنا يستروما تحصلش مشاكل !!!!!!!!
عمر


نقعت
رجلى فى ماء وملح من كتر الوقوف وأخذت قرص مسكن وانا أعانى من علامات كساح
مبكر... ونزعت فيشة التليفون كى لا يتصل أحد اخر ويتحفنى بالخبر الميمون
(انه جاى فى السكة!) وأغمضت عينى وجدت عمر يضع يده على جبينى ويقول لى :

- ( سلامتك يا حبيبتى من التعب ... معلش انا ح اريحك حالا .. يالا قومى رتبى الشنط ح نسافر حالا !!! )
-رددت كالملسوعة : ايه أقوم ؟!!وكمان نسافر حرام عليك انا ح اموت خلااااااااااص انا مش ح اتحرك ابدا من هنا.
-
يا حبيبتى مفيش حل تانى انا خلاص ح اتجنن من كتر الدوشة لازم نهرب من هنا
ونستمتع بشهر العسل انتى ناسية اننا ح نرجع شغلنا بعد أسبوع ؟

- طيب والفلوس يا عمر ؟
-ولا يهمك يا حبيبتى جوزك اتصرف جيب السبع ما يخلاش (قصدى جيب والده !!)
-طيب والناس اللى عمالة تيجى دى حيتجى ما تلاقيناش ؟
-احسن ... يبقوا يقعدوا مع البواب ... والله ده انا مسافر مخصوص علشان اهرب منهم ونكون انا وانتى بس فى الدنيا .
- طيب مش أستأذن ماما وبابا الأول ؟
- فنظر الى عمر بغضب هائل وقال لى ( قومى دلوقت يا سارة حضرى الشنط حالا حنسافر بعد ساعة ....قبل ما أفقد أعصابى !!!)
-
فانتفضت من أمامه لأحضر الشنط فورا وانا لا أعرف ماذا أغضبه الى هذا الحد
علشان قلت أستأذن بابا طيب ما انا لسه مش واخده على دور المدام ده .. واضح
انى متجوزة أسد وانا مش واخدة بالى !!!!
- وفى السيارة أخدت بالى انى
أول مرة أركب مع عمر لوحدنا كان احساس رائع والاجمل انى تركته هو يقود
الدفة ويوجهنا الى حيث يشاء .............احساس جميل بالقاء المسئولية على
الرجل وانتى تنعمى بالراحة والاطمئنان سبحان الله حتى القوامة للرجل التى
تغضب منها النساء ما أجملها من احساس ... وأغمضت عينى ونمت
واستيقظت لأجد نسيم الاسكندرية الرائع وعمر يوقظنى كطفلة صغيرة ويقول لى
(قومى بقى يا عروسة ... وصلنا شقة خالى اللى حكيت لك عنها .......)
وصعدنا
الشقة ووجدتها صغيرة لكن مشرقة وجميلة وأخذ عمر يفرجنى على جميع الغرف
وخرجنا البلكونة لنستمتع بمنظر البحر الرائع ولكنى وجدت فتاة جميلة وجذابة
ذات شعر حريرى وقوام ممشوق فى مثل سنى تقريبا فى البلكونة المجاورة لنا
تماما صاحت عندما رأت عمر وقالت بدلال كبير:

( حمدالله على السلامة يا عمر مش كنت تقول لى انك جاى ؟ .كده انا زعلانة منك!!!!)

ثم انتبهت أخيرا الى الحشرة الموجودة بجواره اللى هى انا وقالت بتساؤل ممزوج بغضب ( مين دى يا عمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! )



يا ترى مين دي فعلا
العملية شكلها هتولع بينهم.... و نشوفكو الحلقة الجاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الأحد يناير 03, 2010 5:33 pm

ميرسى ليكى يا موحة

انا متابعة معاكى
مستنية الحلقة اللى جاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الأحد يناير 03, 2010 8:33 pm

ميرسي ياقمر ليكى
عشان انتى الوحيدة الي متابعة معانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: يوميات عمرو وسارة   الأحد يناير 03, 2010 8:36 pm

الحلقة الرابعة



وقفت
ارتجف من الغضب والدهشة والحيرة من هذه التى جاءت لتهدم أحلامى فى السعادة
وتحادث حبيبى بكل هذا الدلال والذى يحمل فى طياته الكثير من الذكريات
المشتركة بينهما ..... من اولها كده ياربى ؟ !
لا اقدر حتى على
المواجهة اشعر ان كلامى سيكون صراخا وانا لا أحب ان تسمع الانسة المبجلة
الملاصقة لنا انى اتشاجر معه بسببها فهى هكذا ستشعر بانتصار .... نظرت
لعمر نظرة نارية تحمل غضب العمر كله وتركته ودخلت لحجرة النوم ووجهى مشتعل
من الغضب وأخذت اغرز اظافرى فى الوسادة حتى كادت ان تتمزق من ضغط يدى وانا
أغالب الدموع بشدة .. فتبعنى عمر ووضع يده برقة على كتفى وقال لى بكل
براءة
( مالك يا سارة فيه حاجة؟!! )
فنظرت
اليه نظرة نارية وأزحت يده من على كتفى وصرخت فيه ( وكمان بتسأل مالك ؟
انا اللى عاوزة اعرف مين الهانم دى وازاى تكلمك بالدلع ده كله ؟ وايه اللى
كان بينك وبينها او يمكن لحد دلوقت كمان !!)

-رد باستنكار ( لحد دلوقت ؟ حاسبى يا سارة انتى كده بتغلطى! )
-
طب يا سيدى ما تزعلش ايه اللى كان بينك وبينها .. يالا احكى لى انا نفسى
اشوف فيلم رومانسى من زمان .... واوعى تقولى مفيش حاجة من فضلك انا مش
طفلة قدامك!!!

- رد برفق كأنه خائف على ان اموت من فرط ثورتى : طيب ممكن تهدى نفسك علشان نعرف نتفاهم ؟
- رددت وانا ارتجف : مش ح اهدى الا لما تقول لى كان فيه حاجة ولا لأ ؟

- صمت طويلا قبل ان يجيب بصوت لا يسمع : ايوة كان فيه !!!!!!!

-
انهرت عندما سمعت هذه الكلمة الكريهة وتمنيت ساعتها لو كان كذب على او
انكر او فبرك لى اى حكاية وانا كى ارضى غرورى الانثوى سأبتلعها لكن ان
يعترف امامى هكذا ... ولم استطع ان اواصل التفكير أكثر فانهارت دموعى بلا
توقف .... وأخذنى عمر بين أحضانه وهو يهدهدنى كطفل صغير يرفض النوم ...
وقال لى :


الحمد لله انا عرفت دلوقت حاجتين انك مجنونة وعرفت انك بتحبينى جدا والا ايه لازمة الجنان اللى انتى عاملاه ده ؟
وهممت ان أرد ولكن أغلق فمى بيده وهو يقول : بصى ياسارة لغة الصراخ دى مش ح توصل لحاجة ابدا انا ح أقول لك على كل حاجة بس لما تهدى الاول خلاص ؟

- مسحت دموعى كالاطفال وانا اقول اتفضل احكى بس اياك تكدب !!!

-
مسح دموعى برفق وقال لى : يا حبيبتى ما كنت كذبت من الاول وخلصت من الفيلم
ده وضحكت عليكى وخلاص ... بصى يا ستى انتى عارفة ان دى شقة خالى من زمان
جدا ومن واحنا اطفال واحنا بنيجى نصيف هنا وساعات نقضى بالشهرين هنا وانتى
شايفة ان الشقق لازقة فى بعض وطبيعى جدا ح يكون لينا علاقة بالجيران
وشيرين يا ستى بنت الدكتور محمود جارنا خريجة ألسن وخريجة مدارس لغات وبنت
مثقفة ودماغ و جميلة زى ما انتى شفتى ..

- من فضلك بلاش الغزل ده قدامى انتوا متفقين على ولا ايه ؟

-
لا ياحبيبتى ده انتى حبى وعمرى كله والله ... المهم انا ياستى حسيت فى
فترة من الفترات انى ميال لها وهى كمان بادلتنى نفس الشعور بس عمرى ما
حسيت انه حب مكتمل كل ما كنت اجى اخد خطوة ارجع خطوتين حتى انى لم اصارحها
ابدا بحبى لأنى ما تأكدتش ابدا من مشاعرى تجاهها ولم تشعرنى هى ابدا
بالاستقرار

- لا ادرى لماذا وقتها بعدت
الغيرة الحارقة قليلا وشعرت انى احادث صديقا يقص على مشكلة وليس زوجى
وسألته : ليه كانت ايه المشكلة بينكم ؟

-
المشكلة كانت جرأتها الشديدة وانها دائما مقتحمة وتكلم اى شاب او رجل
بمنتهى البساطة والود ولو ما كنتش عارف اخلاقها وتربيتها واسرتها لشكيت فى
اخلاقها .... ولكن تكوينى كرجل شرقى متدين ماقدرتش انى اقبل وضع زى ده
وكلمتها عدة مرات ولكن بلا فائدة فثقافتها وطريقة دراستها وتربيتها
المميزة تجعلها شديدة الثقة بنفسها حتى لا ترى ان حاجز الحياء فى الفتاة
له مبرر ... وهكذا أخذت قرار نهائى بالابتعاد وخاصة انى لم اكلمها فى شىء
صريح عن مشاعرى وابتعدت عن هذه الشقة لمدة عامين حتى لا اراها .. ودخلتها
فقط فى شهر العسل اللى حبيبتى عاوزة تقلبه غم !!

- هدئت دموعى وانا أشعر بحرارة صدق كلامه لأنه لم يكن مضطر ان يخبرنى كل هذه التفاصيل لو لم يكن صادقا : طيب يعنى حبيتها بجد ؟

-
أجاب بسرعة : لا والله بجد كان مجرد انجذاب مش حب والا كنت اتغاضيت عن
عيوبها وخطبتها .... انا ما حبتش فى حياتى الا مجنونة واحدة عمالة تعيط زى
الاطفال !!

- امال بتكلمك كده ليه زى ماتكون مراتك وقفشتك مع واحدة تانية ؟


-
يا بنتى ماهى اسلوبها كده أعملها ايه يعنى ؟ خلاص بقى يا سارة هو احنا
نخلص من الضيوف تطلع لنا الست هانم دى ؟ سبحان الله ده انا سمعت عن شهر
العسل ده حواديت الف ليلة وليلة ... واضح انك اخدت مقلب يا واد يا عمر يا
ريتك كنت اتجوزت شيرين !!!

- شيرين ؟! طيب روح لها بقى يا أخويا خليها تنفعك!!!

وأخذت
أدفعه خارج الحجرة وأغلقت الباب على نفسى من الداخل وانا أشعر ان جبل قد
أزيح من على صدرى وانى ضخمت الموضوع بغباء قبل ان اعرف الحقيقة ... كم هى
قاسية الغيرة وكم أعشق هذا الرجل الاسمر بجنون !!


-
افتحى يا سارة الله يهديكى ... يا بنتى افتحى انا تعبت ... طيب علشان
خاطرى ... ده الضيوف أهون يا شيخة ... يا مجنونة افتحى ... طيب يا سارة
خلاص براحتك انا ح انزل شوية بس خلى بالك الاودة اللى انتى فيها دى كان
دايما فيها فار !!!... باى يا حبيبتى بقى !!

-
وطبعا فتحت الباب كالملسوعة وانا اصرخ فاااااااااار وأجرى كى ألحق عمر قبل
ان يتركنى مع الفاروحدى نقضى شهر العسل سويا !! وخطوت خطوة واحدة .. وجدت
نفسى بين ذراعيه وهو يضحك ولم أستطع الهرب ولا
الكلام.............وووووووسكتت شهرزاد عن الكلام المباح ...............



يتبع ان شاء الله....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات عمرو وسارة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديات نظرة أمل :: المنتدى الأدبي :: القصة القصيرة والروايات-
انتقل الى: